2 Comments

  1. 1

    almighar

    اخي العزيز راضي يبدو أنه محكوم علينا هذه الحقائق المرة ألا ترى ان كل من تعاقب على تحمل المسؤولية في بلدية برجا كان بارعاً بالهدر كل على طريقته . انا اتفق معك بأن مشروع التشجير هذا كلف البلدية الكثير وأضاع وقت الشباب الذين شاركوا وخصوصاً الجيش . اخ راضي أقول لك اكثر إن رئيس بلدية برجا لم يقم بهذا المشروع عن عبث فهو رأى ان المشاعات المقابلة لمعمل سبلين قد اتى عليها التلوث فأيبس كل العشب الذي ينبت فيها فما كان من هذا الرئيس إلا ان قرر أن يعيد الخضرة إلى هذه المشاعات رحمة بالحيوانات التي ترعى هناك ، معقول شو بدك يقولوا الغنمات والمعاعز إنوا رئيس البلدية ما عبيطلع فيهن وحتى ما يعذبهم جبلن شتل صغير بكونوا سهلين للقدش و أطرى للهضم . شو هالقصر النظر عند رئيس البلدية مش عارف أنوا مش قادر يسقي هالشجيرات لصعوبة ووعورة الأرض . معليش بالوادي البلدية هدرت بين مصاريف البحش والترويقة للمشاركين ومصاريف الاليات والعمال وثمن شتل بعض الملايين . المفارقة يا أخ راضي الحديقة التي شجرت قرب فيصل سعد هناك الفاجعة الكبرى حيث الماء مؤمن والري سهل والتربة متل الذهب ولكن نسبة الشتول اليابسة تتخطى الخمسون بالمئة حتى الآن . اخ راضي الله يهونها .

    Reply
  2. 2

    almighar

    ما زعلك رئيس البلدية يا أخ راضي فهو أخذ قرار بقلع حوالي ألف شتلة من اليابسين وزرع محلن ألف شجرة رح يبسوا . ليش ما شفتن اليوم بالوادي .

    Reply

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *