10 Comments

  1. 1

    محمد سعيفان

    ألم يكن للدار عز في وجودي الم تكن نيراني تدفؤكم في الشتاء
    ما بالكم قد كنتم تتهافتون على أرغفة تخرج فمي متوهجة حمراء
    وتسألون من حولي هل من بقية هل هناك المزيد ايها النساء
    قد كنتم وقد كنت والان اصبحت وأصبحتم فبالله عليكم هل انقطع الرجاء
    ارخو علي سنابل القمح فقد اشتاق حضني لنيران تدفؤكم وارغفة طتعمكم
    عودوا فما زلت موصولا” بكم ولكنكم من قطع طريق الالتقاء

    Reply
  2. 2

    علي حنوش

    قصيدة أكثر من رائعة من الشعر الحر. أنا من عشاق هذا الشعر إذا التزم الشاعر بالقافية

    Reply
  3. 3

    ربيع دمج

    كلمات رائعة تلامس الوجدان وتعيدنا إلى أيام لم يتسنى لنا معايشتها إلا في مراحل إحتضارها……

    وإسلوب أكثر من رائع……….

    Reply
  4. 4

    عبير المولى

    شكراً لكم… لم أكن يوماً بشاكٍ والآن صرت بفضلكم… شكراً لكم

    Reply
  5. 5

    زينب حمية

    نشتاق لخبز الطابوني إذ اختفى ونجوع…نشتاق لكلماتك الإحساس حين تختفي و نبحث عن الينبوع…فنجده تحت أقدام أمٍّ يارا تسقي منه الموجوع…

    أشجعك جميلة و إلى مزيد من الرقي…

    Reply
  6. 6

    عبير المولى

    شكراً لكم… لم أكن يوماً بشاكٍ والآن صرت بفضلكم “شاكٍ”… شكراً لكم

    … قرأت هذه الكلمات أكثر من مرة .. وبالفعل لو كان للطابوني أن يتكلم لقال هذه العبارة وبغصة تخنق أنفاسه التي أجبروها أن تخمد رغماً عنها ……

    أين صاحبة الدار تطعمني العجين ؟؟؟ ما أجمل هذا الوصف .. عدت بي يا جميلة بكلماتك هذه حيث كنت طفلة بينما كنا ننتظر جدتي كل يوم جمعة تجمع أولادها وأحفادها وتخبز لنا على الطابوني ونحن بكل شوق ننتظر خبزها ونتقاسم بكل محبة الأرغفة . كنا نجلس على الأرض أو على السلالم القريبة منها وكانت كلما تطعمنا عيونها تزداد فرحاً وبريقاً بهذه “اللمة أو الجمعة” .. أين هذا المشهد اليوم .. أين طعم هذا الخبز الذي كانت تعجنه جدتي وتضيف عليه ملح حنانها وماء حبها وسعادتها بنا رغم كثرتنا حولها ……
    هناك مثل قديم يقول: الله يرحم إيام زمان.. هذا المشهد من الزمن القديم ولكن مهما تطورت بنا الحياة ومهما أضافوا للخبز ومهما برع خبازوه فلن تصنع أيديهم رغيفاً له طعم ورائحة وذكرى ما كان أيام زمان .. فأغرغفة اليوم لا تجمع الأخوة والأحفاد كما كانت زمان…
    ليتهم يخرجوه (الطابوني) من وحشته وويوقدوا ناره ويزيحوا غبار الإهمال عن جبهته التي مازالت متمسكة بالحياة وكلها كبرياء ……

    Reply
  7. 7

    شفيق الشمعة

    كلام اكثر من رائع …..الى الامام جميلة

    Reply
  8. 8

    نهاد

    اكتفي بكلمة واحدة علها تكون معبرة .. رووووووووووووووووووووووووووووووعة … كل التوفيق لك وهذا الاسلوب الرائع لابد ان يصل الى أبعد مما تتصورين وتتخيلين.

    Reply
  9. 9

    نهاد رسول

    ونسيت ان ابارك لاهل برجا هذا الموقع الذي اتمنى أن يكون صرح للمعرفة والفكر والأدب والعلم الى الأمام ووفقكم الله … واهنئكم بأديبتكم الاخت جميلة صاحبة القلم الراقي و الفكر السامي .

    Reply
    1. 9.1

      نهاد رسول

      اقل ما يقال عن هذه الكلمات انها رائعة ….تعبيراً و فكرة وصياغة … الى الامام يا اديبتنا .

      Reply

اترك رداً على نهاد Cancel Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *